Progress is never a conciliation with the Norms.. Understanding is never an isolation from Cross-Borders.. and Love is never a Loneliness nor Greed..!



Wednesday, December 21, 2011

The Lebanon I Dream of...

It is regretful, yet a global phenomenon, whereas federal governments and local authorities are short from leadership, governance, enforcement..
A crisis of applied politics and practical democracy; topped with technocrats without creditability, integrity, visionary or self pride..
Petty.

Many Lebanese are obsessed with European and French life style, adding to this the flammable oriental characteristics; which create dangerous cocktail.. This is how Lebanon had got a reputation between the extremes in any field.

Arabs, as the main customers and consumers of Lebanon leisure products, had spoiled the authentic Lebanese way of life, from the traditional Mediterranean countryside, into cosmopolitan urban nightclubs..

In Lebanon, the failed state is failing the people..

An infinite cycle..





من المؤسف ، ولكنها ظاهرة عالمية ، أن الحكومات الاتحادية والسلطات المحلية تعاتي من قصور من القيادة والحكم والتنفيذ

هى أزمة السياسة التطبيقية والديمقراطية العملية ، تتصدرها طبقة التكنوقراط الفاقدة للمصداقية والنزاهة والرؤية
نمط الحياة الأوروبية والفرنسية كان ولايزال هاجس كثير من اللبنانيين ، إضافة إلى هذا فان الخصائص الشرقية الحارة تؤدي الى خلق كوكتيل خطير.. بهذه الطريقة ؛ حصل لبنان على سمعته بين النقيضين في أي مجال
يمثل العرب الزبائن والمستهلكين الرئيسيين للمنتجات الترفيهية اللبنانية ، ولعل هذا قد أفسد الصيغة للبنانية للحياة ، من الريف التقليدي المتوسطي ، الى الملاهي الليلية كما في المدن العالمية
في لبنان ، دولة قد أفشلت شعبه
حلقة مفرغة غير محدودة

No comments:

Post a Comment