Progress is never a conciliation with the Norms.. Understanding is never an isolation from Cross-Borders.. and Love is never a Loneliness nor Greed..!

Friday, August 9, 2013

فشل وعقم المجتمع المدني

 
برغم المأساة ، لكن يجب ألا نغفل عن البرهان فيها على فشل وعقم المجتمع المدني ، بكافة فئاته ممن امتهنوا الحروف وليس التطبيقات ، بالتأكيد الفشل الرسمي لا تعقيب عليه ، انسجاماً مع كيفما كنتم تولى عليكم ، ولكن الاصلاح يتأتي من داخل البيوت والأحواش وجلسات الونسة ، فقد تبين أن كافة الفنيين والمهندسين والاختصاصيين والمدراء وهلما جراً ، ليس لأي منهم المقدرة الفنية أو الشجاعة الأدبية على البناء المعرفي أو المهني
 
ليس البشير وديوانه من خططوا القري والمدن لتتواجد في مجاري السيول ، وليسوا هم من يديرون الصيانة الروتينية للمجاري ، وليسوا هم من يضعون مواصفات البناء الرديئة ، وليسوا هم من يقرأون الأرصاد ويصدرون الانذارات ، وليسوا هم من يبعون ضمائرهم وشرفهم المهني لقاء دراهم معدودات .. ليس البشير وأعوانه علماء أو مهنيين أو فنيين ، بل مجرد جامعي أموال وسلطة ، وبالتأكيد يهمهم استقرار الأمور وديمومتها ، وليس أن تغرق البلاد والعباد لكي يستنزفوا أموالاً للاغاثة ، أو يضجروا بما يكفي للثورة والانقلاب
 
يجب أن نعود للقراءة الصحيحة لنظريات الحكم والعقد المدني وسلوكيات العامة والخاصة ، يجب أن نقرأ التاريخ الواقع المقارن بموضوعية
يجب أن نقرأ الأمور بمفراداتها ومعانيها الحقيقية ، وليس من خلال خيالات وأوهام البحث عن بطولة أو دور أو رضا عن النفس
 
الأمر يمتد ليشمل كافة المتحدثين بلغة الضاد ، ممن لم يعرفوا القراءة أبداً ، فلعلهم لايزالوا قادرون على السمع ، بعد أن طُمست غالب البصيرة
 
 
لقد قنع الناس بقبول الردئ والمعيب والقاصر ، لم يعد هناك أي حس بالصواب والمنطق والنسق ، وكما ينسكب هذا على المباني والمفروشات والأطعمة والملبوسات ، فهو يمتد كذلك إلى الفهم والتبريرات والمفاهيم
ليس من امتلك سبيل للصحافة والندوات والمظاهرات ، أو تعرض للاستجواب والاعتقال والتهديد ، يتفرد بالجدارة بأن يُسمع أو يُتمثل أو يتردد ، فالكثير من هؤلاء يصعدون ثم يتلاشون مثل غازات البالون
هناك حوجة لنهضة الوعي والمنطق البسيط ، ليس من أجل فهم نظريات السياسة والحوكمة ، ولكن لقبول الصحيح البسيط من القول والفعل والحرف ، يجب أن تتطور الثقافة الشعبية بما يكفي لولادة أجيال قادرة على التمييز ، وليس همها التفرد والتميز في المأكل والمشرب والملبس والترفية والسياحة والزواج والقنوات الفضائية
التطور الاجتماعي يبدأ داخل البيوت والأحواش وغرف النوم ، وليس في دوواين الحكم وقاعات الدرس ومعسكرات الجيش
ألم يأتي الآوان لكي نفيق ، ونكتفي من البكاء والعويل والنهيق
 
Despite the tragedy, we must not lose obvious proof on failure and infertility of the civil society.. Across all affiliates who master talking rather than doing.. Certainly; there is no comment upon the failed government, in line with whatever you are; you’re ruled.. Reform starts at households and social gatherings.. Current tragedies had shown how all technicians, engineers, specialists and managers have no technical or moral courage to build knowledge or professionalism

Al-Bashir and his office did not plan villages and cities to reside in the floodplain.. They did not administer maintenance of storm water system.. They did not draft the inadequate construction specifications.. They did not read meteorological indicators to issue warnings.. They did not sell their personal honor and professional integrity for moneys..
Al-Bashir and his office are not scientists, professionals or technicians, but just money and power grabbers.. Certainly; they are interested in stability and sustainability, not sinking the country and the people, otherwise; they have to fund relief works, and comfort the people not to be further frustrated to revolute or coup

People must go back to the correct reading of theories of governance, civil contract and public and private behavior.. People should objectively read the comparative reality and history.. They must read both components and attributes of  the real sense, rather than those fantasies and illusions, in order to find a starring role, or self-satisfaction

This extends to all Arabic speakers, who never knew correct reading, maybe they are able to hear, as often been obliterated from visual or insight

People accept the bad, the defective and the deformed.. There is no longer any sense of righteous, logic and adequate.. This mark buildings, furnishings, food and clothing, as well as common understanding, processing justifications and intellectual concepts

Not who has lobby for the press, seminars or demonstrations, or been subjected to interrogation, detention or threats, are the unique ones to be heard, model or refer to, as many of those quickly board, then quickly vanish alike gases of a balloon

There is a need for the renaissance of awareness and simple logic, not in order to understand theories of politics and governance, but to accept the correct simple word, deed and crafts.. The public culture must evolve enough to give birth to new generations, cable to truly distinguish, not  for fake unique food, drink, clothing, entertainment, tourism, weddings or satellite access.. The social development starts within households, family courts and bedrooms.. Not at public offices, classrooms and army barracks
The time comes to wake, and suffice weeping, wailing and bray
 

No comments:

Post a Comment