Progress is never a conciliation with the Norms.. Understanding is never an isolation from Cross-Borders.. and Love is never a Loneliness nor Greed..!



Tuesday, May 6, 2014

Again.. Boko Haram


All what's required: A courage Muslim Authority to issue a Fatwa to criminalize BOKO Haram; condemning their deeds and verdict them for Islamic Penal Code..
They deviated and terrorize innocent people for no reason or justification.. The claims of Islamic state has no authority, and chaotic..
The Muslim Authorities' silence is either hypocrisy, complicity or cowardice..
Certainly, all are not Islamic..!!


إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ 159/2
Those who conceal the clear (Signs) We have sent down, and the Guidance, after We have made it clear for the people in the Book,-on them shall be Allah.s curse, and the curse of those entitled to curse,-

 
الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ 27/2
Those who break Allah.s Covenant after it is ratified, and who sunder what Allah Has ordered to be joined, and do mischief on earth: These cause loss (only) to themselves.
 
Nigerian State had given away their harsh retaliation, due to western (Human Right Advocacy) which had lately resulted in growing influence and mushroom of those illiterate and inhumane species, claiming to be Muslims..!
http://adilsud.blogspot.ae/2009/08/boko-haram.html

The true irony is how we "civilizedly" maintain the "Right to Live" for individuals who deliberately denounce the same for others.. In their views; not everyone worth or deserve living unless abide to their code..

The judiciary code is about fairness and equal obligations and rights.. Not about satisfying our "civilized" advocacy of life.. Therefore, the paradox exists, crippling our "civilized" world by rebellious incompetents, neutralizing any efforts for sustainable reform, and jeopardize critical future opportunities towards prosperity and peace..

Islam had clearly condemned such psychic brutality, describing those individuals as irrevocably malfunctioned to engage any community, and verdict them for dismissal from life..

There is no epistemic conflict in the 1400 years old Islamic verdict..!!


.

1 comment:

  1. لعلي لا أؤمن كثيراً بنظريات المؤامرة ، ليس عن تمني أو تنظير ، ولكن من خلال مواقف شخصية سابقة مع تنفيذيين في الأجهزة المعنية ، ولست أؤمن بأن العسكريين غير قادرين على إدارة الدولة والسياسة ، لأسباب مشابهة ، ولست أثق في محترفي السياسة لذات الأسباب ، ولدي القناعة العملية بأن معظم الأكاديميين ورؤساء الشركات ورجال الدين والاعلام لم يكن ليتولوا مناصبهم لو لم تكن لديهم ذاكرة فوتوغرافية تمثل 80% من عملهم وأقوالهم وتكتيكاتهم
    وبالتالي ، فإن نجاحات واخفاقات كافة مؤامرات السياسة والتجارة والتسويق والدعاية تعتمد على حجم النسيان في ذاكرة المجتمعات والافراد ، فليس منا من يواصل تذكر مبررات التحذير من المشروبات الغازية والوجبات السريعة والقيادة حال التعب والسفر بالباصات كثيرة الحوادث ، لعله لو تذكرنا كل المآسي لتدهورت جدوى الصناعات والحكومات والجرائد كذلك ، ولكن الحياة تسير
    ليس هناك ما يعيب أن توظف الدوائر ذات المصلحة ناقصي العقل لدينا ، فلقد وظفت بالفعل معظم من إدعوا العقل ، وتلك الدوائر لم تنشأ لتحقيق رفاهية شعوبنا أو شعوبهم ، بل من أجل رفاهية الساسة في كلا العالمين ، كان هذا منذ القدم ولا يزال ، وسوف يستمر الى المستقبل
    ولعل مواقفي هي دائماً محاولات لاستثارة القارئ البسيط ، الذي يمر على تلك الكتابات بسرعة الهامبرجر ، ولا يملك رفاهة الغوص في مضامينها ومعانيها ، بل تترسب في ذهنه أو ذهنها فكرة بسيطة لعلها تقود الى مساندة الحق الذي أراه كمعلق على الأحداث ، وهنا تبرز قيمة التدوين
    هكذا ، فان بوكو حرام يجب إزالتها بدعوى الحرابة اسلامياً ، والجرم الفاحش دولياً ، والخزي والعار نيجيرياً ، بغض النظر عمن هم ومن أين أتوا
    وبرغم تفهمي بأن الحملة الدولية القائمة لديها محركات ووقود وأغراض ، إلا أنني كذلك أتفهم أن هناك دموع حقيقية وصدمة حقيقية وحزن حقيقي لدى الكثيرين ممن حملوا لافتات لم يكتوبوها بأيديهم
    وكما سبق لى التعليق على سؤال الطيب صالح رحمه الله ، فان كل هؤلاء المشعوذين والخاطئين والمتربصين والمضللين قد جاءوا من داخل بيوتنا وأحواشنا وحواري أحياءنا ، قد جاءوا من ذات الثقافة والطعام والشراب الذي قمنا عليه
    لذا ، لست أعتقد كثيراً في التعامل مع البشر بمنطق الملائكة التي قد تتدهور ، بل للأسف العكس أصح

    ReplyDelete