Progress is never a conciliation with the Norms.. Understanding is never an isolation from Cross-Borders.. and Love is never a Loneliness nor Greed..!



Thursday, August 7, 2014

Recep Tayyip Erdogan


 
هذا الوثائقي يرصد خلفيات ومسار أردوغان والعلامات المثيرة في مسيرته السياسية .. لعلها أفضل ما تم نشره عن هذا السياسي ذو النفس الطويل .. فلعل أبناء الضاد يعلمون لأي فصيل هم يصفقون
 
رجب طيب أردوغان
يحلم رجب طيب أردوغان بأن يصبح رئيساً لتركيا، وأن يبقى في هذا المنصب إلى أن تحتفل تركيا الحديثة بمرور مئة عامة على إقامتها. إذا حصل هذا فلن يكون مجرد انتصار لسياسي صاحب طموح كبير، وإنما انتصار للمحافظين والإسلاميين الأتراك. أردوغان يجسد أيضاً جزءاً كبيراً من تطلعات هؤلاء إلى الفخر والتقدير والسلطة والثروة. الرجل الذي أتى من حي عمالي فقي في إسطنبول وصل إلى كرسي رئاسة الحكومة التركية. في عام 1994 أصبح أردوغان عمدة لمدينة إسطنبول. كانت صدمة للمؤسسة الجمهورية أن يكون إسلامي محافظ على رأس أكبر مدينة في تركيا. لكن رجب طيب أردوغان يريد الآن ما هو أعلى وأهم.
 
 
 
 
Recep Tayyip Erdogan instituted a number of political reforms during his first term as Turkish prime minister. The country experienced an economic upswing and eyed accession to the EU. Now Erdogan's political style has become increasingly authoritarian, fundamentalist and anti-western. He is now running for president in Sunday's election. Is democracy in danger in Turkey?
 
 
 

No comments:

Post a Comment