Progress is never a conciliation with the Norms.. Understanding is never an isolation from Cross-Borders.. and Love is never a Loneliness nor Greed..!

Thursday, October 19, 2017

Stay Un-Fair...


Sunday, October 15, 2017

السجون فى مصر الأسلامية


 عرف السجن شرعا بتعويق الشخص ومنعه التصرف بنفسه سواء كان فى بيت او مسجد ،او هو ملازمة الرجل لخصمه ولهذا سماه النى صلى الله عليه وسلم اسيرا
روى ابوداود وابن ماجه عن الهرماس بن حبيب رضى الله عنهما قال : اتيت النبى صلى الله عليه وسلم بغريم لى فقال لى : الزمه ، ثم قال لى : ماتريد ان تفعل بأسيرك؟ ثم مر بى اخر النهار فقال : مافعل أسيرك؟. كان هذا هو الحبس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وخليفته من بعده ابى بكر الصديق رضى الله عنه وهو ان يعوق الرجل خصمه بمكان من الأمكنة او يقيم عليه حافظا وهو مايسمى بالترسيم 
فلما انتشرت الرعية زمن عمربن الخطاب رضى الله عنه اشترى عمر من صفوان بن امية دارا بمكة المكرمة 
بأربعة الآف درهما وجعلها سجنا يحبس فيها فعد عمر بذلك أول مؤسس للسجون فى الأسلام 

وكان هناك نوعان من السجون نوع ينقل اليه المسجون عقب الحكم عليه ونوع يؤمر فيه المسجون بأن يلزم داره فلا يخرج منها ولايتصل بالخارج . وفى عهد الدولة الطولونية ظهر النوع الثالث وهى سجون تحت الأرض عرفت بأسم "المطبق" 

ويعد شريح القاضى هو أول من حبس على دين فى الأسلام كما يعد الخليفة عمر بن عبدالعزيز أول من استحدث ديوانا للأشراف على السجون وأمر بحق المسجون فى الرعاية والعناية فكان يكتب للمسجونين رزق- اى مصروف- الصيف والشتاء وتكون لهم كسوة الصيف والشتاء ، ومن يمرض يعتنى به كما أمر الا يقيد أحد فى المحابس بقيد يمنعه من الصلاة ، كذلك امر بالفصل بين فئات المسجونين –اى بين من يسجن فى دين ومن يسجن فى جريمة- كما جعل للنساء حبسا على حده فعد بذلك اول من استحدث سجن خاص للنساء 
كما يعد الخليفة الأموى معاوية بن ابى سفيان اول من استحدث وجود الحراس على ابواب السجون وكان المسجون بداخله يعيش حياة قريبة من حياته العادية دون ارهاق او تعذيب بل كان يقوم بصنع بعض الأشياء لحسابه الخاص . ومن جميل مايذكره المقريزى فى السلوك "ان الأمير حسام الدين لاجين العمرى احد مماليك الناصر محمد بن قلاوون قضى فى سجنه ست عشرة سنة وثمانية اشهر قضاها كلها فى عمل كوافى بديعة من صوف الماعز ويتصدق بتمام ثمنها". كذلك كان الأمير علم الدين سنجر الجاولى اعتقل ثمانى سنوات كان ينسخ فيها القرآن والحديث ونحوه 

ومن جميل صنيع الأخشيد حاكم مصر حين قبض على محمد بن على الماذرائى عام331هـ/942م وكان سجنه عبارة عن "دار أعد له فيها من الفرش وآلات الغناء والأوانى والملابس والطيب والطرائف وأنواع من المآكل والمشارب مابلغ فيه الغاية وتفقدها الأخشيد بنفسه وطافها كلها فقيل له : عملت كل هذا لمحمد بن على الماذرائى ؟ فقال : نعم اردت ان لايحتقر بشئ لنا ولايحتاج ان يطلب حاجة الا وجدها فاءنه ان فقد عندنا شيئا ما يريده استدعى به من داره فنسقط نحن من عينيه عند ذلك 

يذكر موسى بن مصلح احد العاملين على سجون احمد بن طولون ان احمد بن طولون كان يراعى أمر المحبوس فاءذا مضى عليه العام وحسنت سيرته افرج عنه وكان يقول : انى استعمل التشدد للضرورة . ويعد القاضى العادل بكار بن قتيبة المتوفى عام 270هـ أشهر مسجون فى مصر الأسلامية وكان سبب سجنه رفضه لطلب احمد بن طولون حين استدعاه وقال له : اثبت ان الموفق اخو الخليفة العباسى المعتمد خارجى . فقال له القاضى الشجاع :لم يثبت ذلك عندى . فغضب احمد بن طولون وامر بسجن القاضى بكار على موقفه هذا . استأجر احمد بن طولون دارا وجعلها محبسا للقاضى الشجاع . ويستكمل ابن خلكان فى وفيات الأعيان (فلما مات احمد بن طولون قيل لبكار : انصرف الى منزلك . فقال الدار بأجرة وقد تعودت عليها وصلحت لى . فأقام بها ولما جاء اصحاب الدار يطلبون اجرة الدار فيما مضى قال بكار :  ليس على فيما مضى اجرة لأنى كنت مغصوبا على نفسى ولكنى ادفع لكم اجرة المستقبل)

وعن قسوة الصاحب ابن شكر متولى الوزارة فى ايام الملك العادل الأيوبى سنة 596هـ مع المساجين يذكر المقريزى فى المواعظ والأعتبار (حل بالصاحب بن شكر مرض الدوسنطاريا وازمنت فيئس منه الأطباء وعندما اشتد به الوجع وأشرف على الهلاك احضر من كان فى محبسه من المساجين وقال لهم : لا والله أأتألم وانتم مرتاحون وأمر لهم بأدوات التعذيب وبات ليلته وهو يصرخ من المرض وهم يصرخون من التعذيب ).  يصف المقريزى فى الخطط حال المساجين فى القرن التاسع الهجرى (كان المساجين يخرجون مع سجانيهم فى الحديد حتى يشحذوا وهم يصرخون فى الطرقات : الجوع الجوع فما تصدق به عليهم لاينالهم منه الا مايدخل بطونهم وجميع مايجتمع لهم من صدقات الناس يأخذه السجان ويستعملون فى الحفر وفى العمائر ونحو ذلك من الأعمال الشاقة )

ويعد سجن دار المعونة هو اول سجن فى مصر الأسلامية وكان قبلى جامع عمرو بن العاص وأصله خطة قيس بن سعد بن عبادة الأنصارى اختطها فى اول الأسلام واوصى فقال : ان كنت بنيت بمصر دارا واستعنت فيها بمعونة المسلمين فهى للمسلمين –ومن هنا جاء اسم المعونة- ثم عرفت دار المعونة بدار الفلفل لأن اسامة بن زيد صاحب خراج مصر اشترى فلفلا بعشرين الف دينار ليهديه الى صاحب الروم فخزنه فيها . وفى سنة 213هـ جعلت دار الفلفل مقرا للشرطة ثم صارت سجنا يعرف بالمعونة . ويستكمل ابن الأثير فى الكامل (كان سجن دار المعونة مكان لأقامة العقوبات وسفك الدماء يحبس فيها من يريد هلاكه ، فهدمها صلاح الدين الأيوبى عام 566هـ وانشأها مدرسة للفقه الشافعى وهى اول مدرسة عملت بديار مصر )

ومن اشهر السجون "حبس الصيار" وعرف بذلك لمجاورته قاعة يخزن فيها انواع الصير المعروفة بالملوحة فقيل لهذ الحبس من حينئذ " حبس الصيار" . وكذلك سجن خزانة شمائل بجوار باب زويلة ، وشمائل هذا هو الأمير علم الدين شمائل والى القاهرة فى ايام الملك الكامل بن العادل الأيوبى وكان من اشنع السجون واقبحها منظرا يحبس فيها من وجب عليه القتل او القطع من السراق .وقد حبس به المؤيد شيخ حين كان اميرا فنذر ان نجاه الله جعله مدرسة لأهل العلم ومسجدا لله فلما كان ماكان وتولى حكم البلاد هدمها سنة 818هـ وجعلها مسجدا جامعا لمحاسن البنيان . كما شهدت قلعة الجبل سجنا عرف "بالجب" اقامه السلطان المنصور قلاوون عام 681هـ وخصصه لحبس الأمراء الخارجين عن طاعة السلطان وكان شنيع المنظر شديد الظلمة كثير الوطاويط كريه الرائحة ،ولم يزل الى ان هدمه ولده الناصر محمد بن قلاوون عام 729هـ وجعله مساكن لمماليكه

كما عرفت مصر سجون خاصة بالنساء عرفت "بسجن الحجرة" . وهناك مايعرف " بسجن الشرع" وهو سجن خاص بالأحوال الشخصية يذكر ابن داود الصيرفى فى انباء الهصر بأنباء العصر عن حوادث سنة 876هـ (وفيه عرض السلطان قايتباى المسجونين بسجن الشرع ومنهم رجل سجنته زوجته ولها فى صحبته عدة سنين فشكى للسلطان حاله فأمر السلطان بأطلاقه)

ومن جميل مانختم به حديثنا عن السجون وحال المسجونين خلف الجدران المظلمة مايذكره الكندى فى الولاة والقضاة (لما تولى موسى بن على ولاية مصر عام 155هـ جعل على شرطته اباالصهباء محمد بن حسان الكلبى وكان الوالى موسى فيه رفق بالرعية وتواضع وكان اذا اقام صاحب الشرطة الحدود بين يده يقول له الوالى : ارحم أهل البلاء ، فيقول صاحب الشرطة : ايها الأمير انه لايصلح الناس الا مايفعل بهم 

ابوالعلا خليل

Monday, September 25, 2017

ﺃﺭﺿﺎً ﻇﺮﻑ


Image may contain: 1 person, sky and outdoor

كان في السودان مجموعة أثنية خاصة ، تسمى قوة دفاع السودان ، تتميز بعدم وجود أية فواصل أثنية بين أبناءها ، هكذا كانت المعايير لديهم سامية ومتميزة وفق مفاهيم الفروسية والواجب ، ولكن للأسف اندثرت هؤلاء واندثرت مفاهيمهم مع تمكن ثورة《الانقاذ》 من السودان ، عندما تحول الجيش السوداني إلي معول لهدم الوحدة الوطنية بدلاً من الذود عنها

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺣﺸﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻗﺎﺳﻢ ﻗﻮﺍﺗﻪ ﻓﻲ ﺃﻭﺍﺋﻞ ﺳﺘﻴﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﻫﺪﺩ ﺑﺎﺟﺘﻴﺎﺡ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ، ﺍﺭﺳﻠﺖ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻗﻮﺓ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺿﻤﺖ ﻛﺘﻴﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻓﻲ ﺻﺪ ﺍﻟﻐﺰﻭ ﺍﺫﺍ ﻭﻗﻊ ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻧﺘﻬﺖ ﻣﻬﻤﺘﻬﻢ ﻭﺍﺻﻄﻔﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻟﻴﺴﺘﻘﻠﻮﺍ ﻃﺎﺋﺮﺗﻬﻢ ﻋﺎﺋﺪﻳﻦ ، ﺗﻘﺪﻡ ﺍﺣﺪ ﺃﻣﺮﺍﺀ ﺃﺳﺮﺓ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻭﺳﻠﻢ ﻛﻞ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻇﺮﻓﺎ ﺿﺨﻤﺎ ﻣﺤﺸﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮﺓ ﻓﺎﻧﺘﻈﺮ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺃ . ﺡ ﺻﺪﻳﻖ ﺍﻟﺰﻳﺒﻖ ﺣﺘﻰ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺳﻤﻮ ﺍﻷﻣﻴﺮ ﻣﻦ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻭﻋﻨﺪﻫﺎ ﺻﺎﺡ ﺑﺎﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻣﻮﺟﻬﺎ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ ﻟﻀﺒﺎﻃﻪ ﻭﺟﻨﻮﺩﻩ : ‏« ﻃﺎﺑﻮﺭ ﺻﻔﺎ .. ﺍﻧﺘﺒﺎﺍﺍﺍﺍﻩ ‏» ‏« ﺃﺭﺿﺎً ﻇﺮﻑ ‏» ﺍﻱ ﺿﻊ ﺍﻟﻈﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ، ﻭﻧﻔﺬ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺍﻻﻣﺮ ﻭﻭﺿﻌﻮﺍ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﺑﺪﻭﻥ ﺍﻱ ﺗﺬﻣﺮ . ‏« ﻣﻌﺘﺪﺩﺩﺩﺩﺩﻝ ﻣﺎﺭﺵ ‏» ﻭﺗﺤﺮﻛﻮﺍ ﻭﺭﻛﺒﻮﺍ ﻃﺎﺋﺮﺗﻬﻢ ﺗﺎﺭﻛﻴﻦ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ، ﻭﻭﻗﻒ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺣﻀﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﺠﻴﺐ ﻣﺸﺪﻭﻫﺎ

ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺭﺍﺩ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻥ ﻳﻨﻘﻠﻬﺎ ﻟﻼﺷﻘﺎﺀ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻴﻦ ﺍﻥ ‏: ﻻ ﺷﻜﺮ ﺍﻭ ﻣﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﺟﺐ ، ﻧﺤﻦ ﻟﺴﻨﺎ ﻣﺮﺗﺰﻗﺔ
ﺑﺴﺒﺐ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻭﻟﻤﺎ ﻋﺮﻑ ﺑﻪ ﺍﻟﺠﻨﺪﻱ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﻗﺘﺬﺍﻙ ﻣﻦ ﺑﺴﺎﻟﺔ ﻭﺍﻗﺘﺪﺍﺭ ، ﺍﺳﺘﻌﺎﻧﺖ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﻻﻧﺸﺎﺀ ﺍﻭﻝ ﻛﻠﻴﺔ ﺣﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﻳﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻓﺘﺮﺓ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﺍﺫﺍ ﺩﻋﺖ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ، ﺑﺪﻭﻥ ﺃﻱ ﺣﻮﺍﺟﺰ ﺍﻭ ﻗﻴﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻱ ﻭﻗﺖ ﻣﻦ ﺍﻻﻭﻗﺎﺕ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﻟﺰﻳﺒﻖ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻣﺰﻣﻞ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﻏﻨﺪﻭﺭ ﻭﺍﻟﺮﺍﺋﺪ ﻋﻤﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻄﻴﺐ


ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺍﻟﺮﺍﺋﻊ ﻟﻠﺰﻳﺒﻖ ﻭﻗﻮﺍﺗﻪ ﺗﻢ ﺍﻧﺘﺎﺟﻪ ﻓﻲ ﻓﻴﻠﻢ ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﻗﺼﻴﺮ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﺒﺎﺱ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺳﻔﻴﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻗﺘﺬﺍﻙ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ، ﻭﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﺍﻟﻰ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻜﻰ ﻋﻨﺪ ﻣﺸﺎﻫﺪﺗﻪ ﻟﻪ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻳﺎﻓﻌﺎ ﻳﻘﻒ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺗﺼﻞ ﺑﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻭﻃﻠﺐ ﺣﻀﻮﺭﻩ ﻭﻋﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﻓﺒﻜﻰ ﺍﻳﻀﺎ ﻭﺍﻣﺮ ﺑﺘﺠﻬﻴﺰ ﺧﻤﺴﺔ ﺁﻻﻑ ﻧﺴﺨﺔ ﻭﺗﻮﺯﻳﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ

ﻋﻨﺪ ﺣﻀﻮﺭ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻟﻠﺘﺮﺣﻴﺐ ﺑﻮﻓﺪ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﺯﺍﺋﺮ ﻟﻠﻜﻮﻳﺖ ﻳﻘﻮﺩﻩ ﻭﺯﻳﺮﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻟﺸﺮﺡ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﺳﻼﻡ ﺍﻟﺸﺮﻕ  ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ، ﺍﺳﺘﺄﺫﻥ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻣﻔﺎﺟﺄﺓ ﻟﻠﻮﻓﺪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ .. ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﺷﺎﺭ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻟﻠﺸﺎﺷﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﺗﺘﺒﺮﻉ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﺑﺎﺭﺑﻌﺔ ﻣﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻻﺭ ﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺸﺮﻕ

ﻫﺆﻻﺀ ﻫﻢ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﻮﻥ .. ﺧﺪﻣﻮﺍ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻫﻢ ﺃﺣﻴﺎﺀ ، ﻭﺧﺪﻣﻮﻩ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺭﺣﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ .. ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ

ولا أملك سوى الاعتزاز بالانتماء اليهم 
عادل أبن اللواء محجوب أبن اليوزباشي عبدالله أبن الباتشاويش عبد السيد

Wednesday, September 20, 2017

Love.....



“Love is like a friendship caught on fire. In the beginning a flame, very pretty, often hot and fierce, but still only light and flickering. As love grows older, our hearts mature and our love becomes as coals, deep-burning and unquenchable.”

Friday, September 1, 2017

True Relationship



In Today's world
Its easy to spot people who are in love
Those in love are holding hands under the table
Sitting close to each other
Laughing at things that wont be funny 5 years after they are married
They feed each other the tastiest parts of their food, which they will begin to guard once they are married
They got each others pictures on the wallpaper, on FB, on Whatsapp; which will be replaced by a scenery after being together for about 3-4 years...!
.........
What to call people who still in love after 60 years..?

Rizal Hakimm wep page



Tun Dr Mahathir Mohamad and his wife Tun Dr Siti Hasmah Mohamad Ali 



On the Shoulders of the Poor..!

Egyptian reporter on the shoulders of a native Egyptian man, 
Photographs the floods in Aswan, Egypt 1927


A British Officer on the shoulders of a native Indian


A Muslim woman being carries as her family flees her homeland


The Injustice


Friday, August 25, 2017

بين الهند وعربان الربيع


خلال الأيام الماضية تلقيت فيض من المقالات العربية من أدباء وكتاب ورويبضة يضعون أنفسهم قادة وممثلين للوعي العربي ، ويتمثلون بـ دون كيشوت في مناطحة ما يتوهمون أنها مصادر المشكلات وبؤر الفساد

الأسواني ، مثله مثل الكثيرين من كتاب الربيع العربي ، لم يستوعب من السينما
 الهندية سوى تطرف المشاعر واللياقة البدنية ، رقصاً وقتالاً وألواناً ، وفات عليه وعلى الكثيرين أن الإنجازات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لم تكن صنيعة الديموقراطية ، بل كانت الحاضن لها

السينما الهندية ، وخاصة خلال العقدين الأخيرين ، قد ركزت على المبادرات الفردية والاجتماعية للخلاص من التخلف المجتمعي ، وعلى الرغم من التماس الخطر لهذا التوجه مع الحرية الاقتصادية ، إلا أن الهنود (الذين لا يحترمهم متحدثي الضاد)  كانوا أكثر وعياً بالتناسب بين الحملات والمردودات السياسية والاجتماعية ؛ فلا المجتمع بإمكانه الاستغناء عن أصحاب رؤوس الأموال ممن يمسكون بتلابيب المال والإنتاج والثروة ، ولا بمقدوره كذلك سحق القواعد الشعبية التي تملأ بسواعدها الحقول والمصانع ودواليب الخدمات

وبرغم صعوبة المعادلة التي فشلت كل الدول العربية وغالب الأفارقة والأسيويين في تحقيقها ، إلا أنها لا تتناقض كثيراً مع مسيرة تراكمات الأحزاب السياسية الهندية يسارية أو يمينية ، والقصد هنا أن الطبقة المتعلمة والصفوة الريادية في الهند قد صاغت فيما بينها ميثاق غير مكتوب يرسم أطر التصالح أو التوافق أو التهجم على الأحزاب الحاكمة (وفق الفيدرالية الهندية) بما لا يؤدي إلى المساس بالأمن القومي أو المستهدف القومي لمليار من البشر

هكذا رسمت السينما الهندية إطار للفساد والإفساد لا يرتبط بالنظام السياسي بل بالمعادلات الاجتماعية ، ينهار الفساد بالتعليم والصحة والسكن وليس بالمظاهرات والمقالات والشعارات ، وبالطبع فإن معظم متحدثي الضاد لا يعلمون شيئا عن الهند برغم قرب الجغرافية والتاريخ والاقتصاد ، ولذا يفوت عليهم أن غالب حلول المشكلات الاجتماعية الاقتصادية في الهند هي مبادرات الجمعيات الغير ربحية ، وهذا يشمل كل شي تقريبا بما فيها التوعية السياسية للممارسات الديمقراطية والحقوق والواجبات ، وكما أن نظام التعليم الهندي يخصص مساق للراغبين في العمل الحكومي ،  فإن القبول للتعليم العالي يخضع لامتحانات دقيقة ، ومن يسقط بين 
الاثنين يشكلون وقود دواليب الإنتاج والخدمات ، وهكذا تنمو البلاد

أما عن المفاهيم الاجتماعية ، فهي نتاج الأنموذج الرأسمالي أو الأنموذج التعاوني ، أحدهما يشعل فتيل المنافسة والأخر يرفع المساواة والآخاء منهاجا ، وكذلك لم تقصر السينما الهندية في تقديم كلاهما مع التأكيد على المرجعية الدينية ليس لتهدئة الصدام ولكن لتسكين المعذبين ، لقد أدرك القائمون على الأمر أن الغليان الشعبي ليس في صالح أحد ولذا يجب إتاحة الفرصة لتحويل هذه الطاقة إيجابيا لخدمة المجتمع

ولعل نقض الطلاق الثلاثي أو الاعتراف بالمثلية أو تجريم أحد الزعماء الروحيين كما حدث خلال الأيام القليلة الماضية يقدم الصورة الحضرية للمجتمع الهندي الذي 
ينوء بمشكلات تعد مشكلاتنا بالمقارنة إليها رفاهية خيالية

لعلي أنصح الأسواني ومن على شاكلته أن يجربوا اتخاذ أصدقاء من الحيوانات ، مثال الفيلم الهندي الشهير: الفيل صديقي

Saturday, August 19, 2017

Irritating Europeans



The map above shows how you can easily irritate various Europeans in just one sentence. These include:
  • Austria: Are you Germans?
  • Bosnia and Herzegovina: Are you Muslim Serbs?
  • Bulgaria: Still use the Russian alphabet?
  • Croatia: Are you Catholic Serbs?
  • Czech Republic: Are you eastern Europeans?
  • England: Los Malvinas son Argentinas
  • Estonia, Latvia & Lithuania: Baltics? You’re Russian Right?
  • France: American wines are better
  • Hungary: Are you hungry hahaha
  • Germany: This video is not available in your country.
  • Greece: Macedonia for the Macedonians
  • Ireland: Southern Ireland
  • Italy: I like pasta with ketchup.
  • Macedonia: Southern Serbs
  • Netherlands: ‘Sinterklaas’ is racist
  • Norway: Are you the western part of Sweden?
  • Poland: Polish death camps
  • Portugal: Do you speak Brazilian right? 
  • Romania: Beautiful country, I love Budapest
  • Scotland: Where in England is that?
  • Serbia: Tesla is a Croat
  • Slovenia: Alpine Serbs
  • Spain: So you’re latino? 
  • Sweden: Rape capital of the world
  • Switzerland: Belgian chocolate is the best!
  • Turkey: Can you translate this Arabic sentence?

Soulmate.......!


It is not just another advertisement for a car company.. The art team had interpreted very touchy aspect of living into an attractive material.. I doubt how many would buy the subject car.. instead, many (if are singles); will seriously seek getting their soulmates or partners..!!
I personally been deeply touched.. 
Life is too short...!!

Krungsri Auto TV : กรุงศรี ออโต้ ฉันไม่เคยเชื่อเรื่องเนื้อคู่ ...



Saturday, August 12, 2017

من لغتنا العربيّة الجميلة



من لغتنا العربيّة الجميلة

 لا تُسمّى الحديقة حديقة إلا إن كان لها سور. فإن لم يكن لها سور فهي بستان
لا تُسمَّى المائدة مائدة إلا إن كان عليها طعام. فإن لم يكن عليها طعام فهي خِوان
 لا تُسمّى الكأس كأسا إلا إن كان فيها شراب. فإن لم يكن فيها شراب فهي قدح
 القطر بفتح القاف المطر. وبكسرها النحاس. وبضمها البلد أو الدائرة
تقول هو عاطل عن العمل. وهذا خطأ فالعاطل هي المرأة التي لا حُلِيَّ لها. و الصواب أن تقول هو رجل باهل
تقول فلان عرضة للأمراض. بمعنى أنه يصاب بها كثيرا. وهذا عكس المعنى الصحيح تماما. فالذي هو عرضة للأمراض هو من لا يصاب بها أبدا
الوجيف و الرجيف :كلاهما بمعنى زياده ضربات القلب إلا ان الوجيف بسبب الفرحه اما الرجيف بسبب الخوف

معلومات رائعه
ما الفرق بين "السِبْط" و "الحَفِيد"؟!
السبط: هو ابن البنت، لذلك الحسن والحسين رضي الله عنهما سبطا رسول الله
الحفيد: هو ابن الابن

إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً
ما الفرق بين "المُخْتَال" و "الفَخُور"؟!
المختال: في هيئته
الفخور: في قوله

ما الفرق بين " الغدوة" و "الروحة" و "الدلجة"؟!
الغدوة: أول النهار
الروحة: آخر النهار
الدلجة: آخر الليل

ما الفرق بين "المغفرة" و "الرحمة" إذا اقترنتا ببعضهما؟!
المغفرة: لما مضى من الذنوب
الرحمة: السلامة من الذنوب في المستقبل

ما الفرق بين "جَنازة" بالفتح و "جِنازة" بالكسر؟؟!!
جَنازة: بالفتح اسم للميّت
جِنازة: بالكسر اسم للنعش الذي يُحمل عليه الميت

قال تعالى: { أحل لكم صيدُ البحر وطعامه }
فما المقصود بـ "الصيد" و "الطعام"؟!
قال ابن عباس
صيده: ما أُخِذَ حياً، وطعامه: ما أُخِذَ ميتاً

قال تعالى : ومَا يُكَذِّبُ بِهِ إلا كُلُّ مُعْتَدٍ أثِيم
فما الفرق بين "المعتد" و "الأثيم"؟
المعتد: في أفعاله
الأثيم: في أقواله وفي كسبه

قال تعالى: ويلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لمُزَةٍ
فما هو الهمز واللمز؟؟
الهمز: بالفعل، كأن يعبس بوجهه
اللمز: باللسان

ما الفرق بين "الصنم" و "الوثن"؟
الصنم: ما جعل على صورة إنسان يعبد من دون الله
الوثن:ما عبد من دون الله على أي وجه كان
فالوثن أعمّ من الصنم

ما الفرق بين "أعوذ" و "ألوذ"؟
العياذ: للفرار من الشر
اللياذ: لطلب الخير
قال الشاعر
يا من ألوذ به فيما أؤمله
ومن أعوذ به مما أحاذر


Friday, August 4, 2017

Begitulah Cinta


I'm not sure why I do love Malaysia and Malaysians...!!



A Leader Called Obama


The history has always witnessed great influential men, who had led the humanity into different horizons.. Obama was certainly one of them.. It will take a while for researchers to agree on the essences of his leadership, and the road-map he had drafted for all politicians to come.. Yes, he is a US phenomenon, but crossed the borders to reach each little house worldwide..

I do know how he had endorsed the US Strategy to grow radical Islamist group and orchestrated the foreign policies to preserve US monopoly over critical resources, past, present and future.. USA is a strong institutional state, whereas democracy allow limited powers for the POTUS to dictate his personal views; till Trump successfully proves that there are many backdoor and ways to navigate within the thresholds among institutions..

This is always the legacies of the governing systems, that none is ideal.. Yet, Obama was one of the unforgettable leaders













Wednesday, August 2, 2017

كيف تصنع بلدا متخلفاً..؟





لتصنع بلداً متخلفاً ما عليك إلا أن تعكس ما عليك فعله لتصنع بلداً متقدماً
نعم… هكذا بكل ببساطة. فدعونا نكتشف العوامل المطلوبة لصنع بلد متقدم

لكن أولاً ، ما هو البلد المتخلف وكيف يختلف عن البلد المتقدم؟

يحدد الاقتصاديون الفوارق بين البلد النامي والمتقدم بعدة مؤشرات، ومن أهم المؤشرات على البلد المتقدم هي الإنتاجية العالية للفرد، فالبلد غير المنتج هو بلدٌ فقير مهما كثرت موارده الطبيعية.
وتأتي الإنتاجية العالية نتيجة نظام منظم وعالي الفعالية يحث على الإبداع والإنتاج، وهناك عوامل كثيرة يجب أن تُؤمّن لزيادة متوسط إنتاجية الفرد، تلك العوامل ليست سرية أو خفية أو محتكرة على جهة ما، وببساطة يمكن لأي حكومة أن تطبق وصفة — تكاد تكون سحرية — من السياسات لتضع أي دولة على سكة النمو الاقتصادي والتقدم، هذه الوصفة جربت مرات عديدة ونجحت في كل مرة تقريباً

بالطبع، يوجد اختلاف على تفاصيل الوصفة التي قد تسرّع قليلاً أو تبطئ من النمو والتحول، لكن الوصفة كفيلة بتحقيق التغيير. وقد جربت هذه الوصفة دول كثيرة كانت فقيرة ونجحت بالالتحاق بركب الدول المتقدمة مثل: ألمانيا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية، وكوريا الجنوبية وماليزيا وإلى حدٍ ما الإمارات العربية المتحدة.
ففي كل البلدان المتقدمة يمكننا أن نلاحظ بضع عوامل مشتركة تجمع تلك الدول:

1. البنى التحتية القوية والمنظمة:
تخيل شعباً يقضي معظم وقته عالقاً بازدحام السير بسبب رداءة الطرقات المليئة بالحفر وبسبب انعدام وسائل النقل العامة المنظمة والسريعة. تخيل الساعات التي ستضيع لكل فرد في كل يوم من العام بسبب ذلك؟ تخيل بلداً مقطع الأوصال لا تربطه سكة قطارات سريعة يصعب التحرك بين مناطقه، أي نوع من الإنتاجية نتوقع من بلدانٍ بلا بنى تحتية؟ أو مصانع وشركات تنقطع عنها الكهرباء؟ أو شركات بلا إنترنت سريع؟
البنى التحتية الضعيفة قد تكلف البلدان المليارات من الدولارات سنوياً وقد تشل من إنتاجية أي بلد، لذلك يعتبر الاستثمار في البنى التحتية من أولويات التقدم في أي بلد.

2. النظام والدقة:
النظام في كل شيء يؤدي لزيادة الفعالية والإنتاجية، وكمثال لو قمنا بتجربة بسيطة وقسنا الوقت المطلوب لمجموعتين مؤلفة من عشرين شخص كل منها تذهب لخباز مختلف، الخباز المنظم الذي يفرض على زبائنه الوقوف بصف مستقيم ومرتب، وخباز لا يترك زبائنه الفوضويين أن يتدافعوا ليقوم بخدمتهم بعشوائية. سنجد أن الخباز المنظم سيستطيع خدمة الصف المنظم بوقت أقصر بأضعاف وبذلك تزيد إنتاجيته ويطعم الخبز لعدد أشخاص أكبر بكثير في اليوم.
الآن تخيل تطبيق النظام على بلد كامل، بوسائل نقله ومكان العمل والمنزل والمدارس، تخيل حجم الزيادة بإنتاجية البلد؟

3. التعليم:
لا يمكن لأي بلد أن ينمو بدون قوى عاملة ذات مهارات عالية أو قوى عاملة عالية الفعالية. وعلى نظام التعليم في الدول المتقدمة أن يحث الطالب على التفكير النقدي والتفكير بشكل علمي والبحث والعمل بفعالية، لا أن يضيع وقته بحفظ النصوص عن ظهر قلب، ففي الدول المتقدمة كل دقيقة تساوي ملايين الدقائق المهدورة. فالسوق المليئة بالمهارات العالية هي سوق جاذبة للمستثمرين وهي سوق أكثر إنتاجية.

4. ضمان اجتماعي:
في كل الدول المتقدمة يوجد شبكات ضمان اجتماعي لمساعدة المحرومين والفقراء على النهوض والعودة من جديد للاتحاق بسوق العمل.
لا يمكن لدولةٍ متقدمة أن تترك الفقر ينهش جزءاً كبيراً من مجتمعها، فالإنتاجية عالية وهنالك ما يكفي الجميع. لكن في الوقت نفسه لا يجب أن تكون هذه الشبكة سخية جداً وإلا فلا داع للعمل.

5. تطبيق القانون على الجميع وبسرعة:
القانون يجب أن يُطبق على الجميع في كل الأحوال وبسرعة، فلا أحد يريد أن يستثمر في بلدٍ تُهضم به الحقوق أو في بلدٍ تأخذك محاكمه البطيئة أعواماً لتسترجع حقك.

6. قلة الفساد والاستبداد:
الفساد يعني أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بأعمال قد لا يكونون الأصلح لها. وحيث ينتشر الفساد ينتشر الهدر المالي والرشاوي وهذا يجعل من التجارة والاستثمار أمراً معقداً جداً.
ويمكن إنجاز ذلك عن طريق اتباع سياسات الشفافية والديمقراطية والمشاركة السياسة في الحكم وإدخال الحكومة الإلكترونية حيث تسنح الفرصة التي تقلل من سهولة اقتراف جرائم الفساد.

7. المساواة والتسامح:
في سوقٍ إنتاجي تنافسي سريع، لا مكان للتهميش والتمييز الجنسي والعرقي. على الجميع أن يشعر بالانتماء للمجتمع وعلى الجميع أن يشارك بالإنتاج.

8. مساحة من السوق الحر:
تأمين سهولة تأسيس المتاجر والشركات عن طريق التقليل من البيروقراطية والرخص غير المفيدة التي عادةً ما توضع بهدف جمع الرشاوي في الدول المختلفة. فعلى المستثمر أن يشعر بسهولة إنشاء المشاريع.
الآن لنعد لعنوان المقال، فما علينا إلا أن نصنع عكس ذلك تماماً وسنحصل على بلدٍ متخلف حيث البطالة العالية والفقر وصعوبة المعيشة وصعوبة الحصول على طبابة وانتشار الجهل وخطر الحروب والنزاعات الدائم.


Kano Economic City

Image may contain: 1 person


Take it from an urban development guru:


Spend more on the "Pretty Picture"; including fancy "tailored" feasibility studies by one of the Top Five*.. Then; you make more in your accounts.. Public or Private.. The choice is yours..!

People will get something either way..
|It is complicated cycles..!



* McKinsey, KPMG, JLL, Bain, Deloitte, PWC, BCG, Accenture, and Booz Allen Hamilton....

Tuesday, August 1, 2017

زواج المغتصب من ضحيته




للأسف ، فان هذا التطبيق القانوني الغريب لا يوجد إلا في المجتمعات الاسلامية ، ومرجعياته ليست دينية بل تقليدية فلوكلورية ، ولعل تقاعس رجال الدين يكرس استمرارية هذا القانون ، فضلا عن عدم مصداقية كثير من رجال القانون في تناول الأسس الحضرية للمجتمع ، لذا فان المشكلة قد لا تكون في القانون نفسه ، الذي قطعا توجد تفاسير له لدى كلا الفريقين المعنيين ، ولكن في ادراك النخبة والعامة بان التحضر ليس طرق معبدة وبنيات فخمة والكترونيات استهلاكية ، بل ؤفي مضمون قيمة الحياة نفسها ، واستحقاقها للدفاع عنها والفخر بها



 مجلس النواب الأردني 
كمواطنين من كافة أنحاء العالم، نحن نطالبكم بالغاء المادة ٣٠٨ والتي تمنح المغتصبين فرصة الإفلات بجريمتهم دون عقاب. لا يمكن للتعديلات المطروحة مهما كان نوعها أن تضمن للنساء حماية مثل الحماية التي سيوفرها لهن إلغاء المادة ٣٠٨

Friday, July 28, 2017

الرجل الذى أنقذ سمعة مصر

Related image Related image

في ثنايا الحياة والتاريخ والجغرافية المصرية ، الكثيرين ممن حملوا دماء  وموروثات سودانية ، لكن أغفلهم المصريين والسوادنيين على حد سواء ، وبالرغم من أن مصر هي بوتقة أثنية ، فإن تكريم ذوي الدماء والمورثات  المختلطة له حسابات عدة ، بعضها لا يزال يسيطر على التوجه العام ، بينما في السودان تقود تناقضات حضرية اهتمامات الرأي العام

الرجل الذى أنقذ سمعة مصر
الكونستابل الأمين عبدالله
  والده مصري والدتة (سودانية) فاطمة فضل ابنة السلطان فضل نور سلطان بحر الغزال 
ولديه أربعة أشقاء هم المعتصم بالله والمتوكل بالله والمؤتمن بالله والمأمون 
وثلاث شقيقات هن ابتسامات و سوسنة وتنهدات

كانت «الكونستابلات» فئة مستحدثة من رجال البوليس فى أوائل القرن العشرين وهى فئة تقع بين الضباط والمجندين ، وقد اشترط قانون البوليس لعام 1901 فى المنتسبين لهذه الفئة الدراية التامة بالقراءة والكتابة ، وقامت وزارة الداخلية بإنشاء قسم فى مدرسة البوليس لتخريج كونستابلات مصريين لتخريج جنود مثقفين تماشيا مع سير النهضة بشرط الحصول على شهادة إتمام الدراسة الابتدائية مع اجتياز امتحان فى المواد الدراسية المقررة بالسنتين الأولى والثانية من التعليم الثانوي 

في 7 نوفمبر عام 1944 إستطاع رجلان ينتميان الى منظمة شتيرن الصهيونية الإرهابية “إلياهو حكيم و إلياهو ميتسورى” إغتيال اللورد موين الوزير البريطانى لــ شئون الشرق الأوسط امام منزله بالزمالك وصار هذا الحادث الرهيب الذى ارتكبة عملاء اليهود فى مصـــر حديث الناس والعالم ، وظهر إسم الكونستابل الأمين عبد الله افندى المنتدب فى منطقة الزمالك بدلا من زميل له ، والذى ألقى قبض على القاتلين أحياء بعد مطاردتهما

شجاعة الأمين أنقذت سمعة مصر حيث كانت تسعى المنظمه الارهابيه لخلق حاله من الفوضى والفلتان الامنى بمصر .. تلك الواقعة البطوليه نال بسببها نوط الجداره الفضى من الملك فاروق ورقى من رتبة كونستابل (شاويش)الى ملازم

وتقول الملازم ابتسامات شقيقة الأمين عبد الله
 في حديث لجريدة المصري اليوم وهي أول سيدة تلتحق بالجيش المصري خلال حرب فلسطين عام 1948 ، حيث كانت أول ضابطة برتبة ملازم أول تتطوع في الجيش المصري ، فقد شاركت في العمل التطوعي كممرضة في الجيش المصري عام 1948 لإسعاف المصابين في حرب فلسطين 

تقول إبتسامات : “إن بعض الجيران علموا بما حدث وعلموا أن الأمين عبدالله أصيب بجرح خلال المطاردة وطار الخبر لوالدته السيدة فاطمة وهى سودانية الأصل ابنة سلطان الجنوب ، فأصابها الفزع وخرجت عارية من الحمام ، ولم تلبث بضعة أيام حتى توفيت خجلا ، وتكريما للمجهود الشجاع الذى بذله الأمين تمت ترقيته إلى ملازم ومنحه مكافأة مالية ، وقلده الملك فاروق نوط الجدارة الذهبى ، وآخر رتبة رقى إليها كانت رتبة مقدم ثم قامت الداخلية بتنحيته عن العمل بعدها كما ألغت فئة الكونستابلات ، ولم يلق التكريم الذى يستحقه من أحد بل اتهمه وزير الداخلية آنذاك بالعمالة لقوى أجنبية بعد أن ذهب ومعه الفريق عبده أمين أحد الأصدقاء المقربين للوزير يطلب منه الإبقاء عليه فى الخدمة وإلغاء قرار الاستغناء عنه ، ولكن الوزير خاطبه بكل برود قائلاً إن معلومات تتردد حول ضلوعه فى التخابر لصالح قوى أجنبية ضد مصلحة مصر فرد عليه الأمين لماذا لا تحاكموننى إذن بجريمة الخيانة وليس الإعفاء من الخدمة؟ فتجاهله الوزير وأنهى اللقاء لينصرف الأمين وصديقه مجرجرين أذيال الخيبة

لكن عثمان أحمد عثمان ، صاحب شركة المقاولون العرب: قرر أن يكرمه على طريقته فعينه فى شركته كقائد حرس ، بعد أن أشاحت عنه وزارة الداخلية بوجهها ، أما عن زواجه ، فتقول ابتسامات: الأمين عبدالله تزوج من منيرة بنت الأميرالاى محمود بك كامل الضابط فى الجيش المصرى ، وطيلة 50 عاما لم يهب الله لهما الأولاد ، وبعد وفاتها وتقدمه فى السن بدأ يضعف بصره ، وقررت أسرته أن تزوجه ببنت حلال ريفية تسهر على رعايته ، فتزوج وقدر له الله أن يرزق منها ببنتين هما ريم ومنيرة إلى أن لقى ربه 
فى 11 مارس عام 2002 عن عمر يناهز التسعين عاما

وتضيف ابتسامات: أن الأمين عبدالله بعد نجاحه فى القبض على قاتلى اللورد موين ، تم اختياره حرساً شخصياً لكبار الزوار والشخصيات المهمة التى زارت مصر آنذاك قبل أن يتم الاستغناء عنه نهائياً منذ تعيينه حرسا شخصيا للملك فيصل

تناول الفيلم المصرى «جريمة فى الحى الهادئ» إنتاج 1967 هذه الواقعة ، ومن الطريف ان مخرج العمل أستعان بالامين عبدالله نفسه للقيام بدوره الحقيقي في الفيلم


Wednesday, July 26, 2017

Reasons to Adore a Lebanese Woman..!


Well; my life journey confirms the same..!!
Yet, they are a bit discomfortable with people of colors..!

Aside from being among the most beautiful in the world, Lebanese women are loyal and very well-opinionated. 

#1 They’re Family-Oriented

A Lebanese woman will almost always be family-oriented. In a culture where the family is important, you will notice it in Lebanese women. The idea of marriage and children won’t scare her away but instead, she’ll most likely encourage the idea.
lebanese woman


#2 They’re Beautiful

Lebanese women are honestly blessed with natural beauty. Yes, they take care of their looks but she can just walk out with no makeup and messy hair and she’ll beat most contestants at Miss Universe.
lebanese woman

#3 They’ll stand by you

A Lebanese woman is a loyal one. You don’t have to worry if she’s with someone else when you’re not together. She has your back and won’t stop you from wanting to achieve your goals. She’s the best partner to have.
lebanese woman

#4 They take care of their looks

Just like Lebanese men, a Lebanese woman knows how to take care of her looks. She knows how to properly put on makeup and fix her hair. And chances are, she takes care of her body more than you do.
Lebanese women

#5 They dress well

Lebanese women are quite stylish. They know how to dress for any occasion, be it for a wedding, a date or just to get something from the convenient store… she’ll look like a model.
lebanese woman

#6 They’re Smart

Lebanese women are not just some trophy chick to put your arm around. She’s well opinionated and educated. She’ll challenge you and probably win. She’s quite independent so don’t expect to get your way most of the time!
lebanese womann


#7 They can cook

This is truly a blessing for any guy who has the privilege of dating a Lebanese woman. None of that basic toast sandwiches. We’re talking actual food… the best kind.. Lebanese food! Chances are she’ll know how to make a killer tabbouleh! But you better be ready to help her!
lebanese women


Bonus:

#8 Family

She has her family behind her. Do anything to piss her off and expect a visit from her father, brothers, uncles, cousins, her cousins’ cousins and the neighbors – and that’s after she’s done teaching you a lesson. 🙂 (Just a warning… you don’t want to mess with her)

Audience Submissions:

#9 Generous

Lebanese women are quite generous. They won’t always let you cover the bill and will often insist on covering her own meal and even yours. She’s generous with her time and affection as well. You’ll get back what you give her, a hundred times over.

#10 Strong-willed

Lebanese women are strong-willed and strong-minded. Don’t expect to always get your way because she is quite determined to get her’s. Chances are, she will win.