Friday, November 19, 2021

التحضّر والحضارة

 


افتراضياً ، الحضارة تموت ..
التحضر هو ترياق الحضارة لكي تعيش ..
إذا لم نمارس التحضّر فعلياً ..
فليس لدينا حضارة قادرة على البقاء ..!

Civilization dies by default
Urbanization is the Antidote for Civilization to live
If we don't get Urbanized
We don't have a Survival Civilization..!

للبدء ، يجب الاشارة الى أن عصر الفلاسفة قد انتهى بـ راسل ، ونحيا حالياً في ترجمة وتطبيقات الفلسفة ، وهذا يوجز محاور التساؤلات ، فهي لم تعد فلسفية بل تطبيقية ..

أعتقد أن ديدن الفلسفة هو إدراك كنه الخلق والأخلاق والاختلاق أو الانسان ومصدر التشريع والابتكار .. أما الفارق بين المدنية والحضارة فيكمن في تصحيح التساؤل ، بين التحضّر والحضارة .. فلا حضارة بدون تحضّر ، وإن كان من الممكن جدلاً (وتاريخياً) وجود تحضّر بدون حضارة .. وفك اللغز يكمن في تعريف الحضارة .. والتعريف يقود الى تصنيف أحوال الحضارة ما بين البائدة والحية والمحتضرة .. وتعريفات المدنية التي قد سادت قبل عقدين من الزمن كانت مستمدة من أتون العقائد السياسية .. فالمدنية اليوم هي جزء من التحضر ، وليست مقابل للحضارة بأي شكل معرفي

أعتقد جازماً أن المشكلة الرئيسة والمحورية في تطوير الفكر والمعرفة بين ناطقي العربية (والعالم الثالث كذلك) ، تكمن في الحاجز اللغوي الذي يفصل بينها وبين تطور الفكر الانساني .. أضف الى هذا تدهور ومحدودية الترجمة المهنية التي تحافظ على مضمون النصوص بدلاً من تكييفها .. ولعل التطور المعرفي يتلخص في أن اللغة الانجليزية تنمو بمعدل كلمة يومياً ، بينما أقراننا لا يملكون تعريفاً نهائياً لـ "أولياء الله" فضلاً عن ترجمتها الى اللغات الآخري .. وهذه هى أحد المعاني المعرفية المحورية في الاسلام وبالتالي العربية .. ونشكو من أن الآخرون لا يفهموننا ولا يحترموننا ..!

إحدى الخزعبلات التي تعوّدنا على ترديدها ، "أن من ليس له ماضي فليس له حاضر أو مستقبل" .. وتلك مغالطة منطقية وتاريخية فارقة .. لقد اخترعتها اللاقدرة على التطور ، واحتضنتها السلفية الثقافية ، وباركها العجز السياسي .. ولعل غالب الحواضر "الحقيقية والمتكاملة" في عالم اليوم لم تكن موجودة قبل ثلاثة أو أربعة قرون .. وأعني بـ "الحقيقية" المدن وليس القرى الكبيرة المشوهة ، وأعني بـ "المتكاملة" أنها حضرية بما يمكن لأي انسان ، مهما كانت ثقافته
ومرجعياته ، أن يحيا حياة سعيدة وكريمة وآمنة فيها ..


الانسحاب والعُزلة والعودة

 


خير وسيلة لانتخاب حُر لآرائي ومواقفي هو الانسحاب ؛ الانسحاب من شعاع المُجتمَع وأضوائه ، والانسحاب من وجوه الآخرين. سوف أجلس وحدي لمدة شهر أو شهرين أو أكثر ، وأُعيد التفكير

وهذا الذي فعله كل الأنبياء والمُصلِحين والعظماء

 هذه ظاهرة لفتت نظر المُؤرِّخ الإنجليزي الكبير

أرنولد_توينبي   Arnold_Toynbee 

 وسماها ظاهرة الانسحاب أو العُزلة والعودة

كلهم فعلوا هذا ؛ إبراهيم فعلها ، محمد فعلها  ، وعيسى فعلها ، بوذا فعلها

   على الاقل لمدة أربعين يوماً على الجبال وحده دون أن يرى أي بشر

النبي كان يتحنَّث كل سنة ويتعبَّد في حراء بعيداً عن العالم كله ، بل وأين دهمه الوحي؟ في حراء وهو وحده

  إذن ، فإن هذا الشخص حين يعود ، لا يعود بالنمط مرة اُخرى ، وإنما يعود بما يكسر النمط

 

 مُستخلَص من خطبة نظرة جديدة على أسباب الكفر للدكتور عدنان_إبراهيم 

https://www.youtube.com/watch?v=0hEilIpH6Sc

 


الانسحاب عند ارنولد تونبي جاء كجزء من نظرية لإعادة دراسة التاريخ اسمها نظرية التحدي والاستجابة وقد تأثر فيها بعلم النفس السلوكي وتقوم النظرية على أن الأمم تعيش فترة من الفترات في انكفاء وعزلة خاصة عندما تتعرض لفترات حرجة ومخاطر كبيرة وخلال هذه الفترة تعود لمخزونها الثقافي والحضاري لكي يكون رافعة لها ومنقذا من الضياع ويكون عمادا للنهضة الحديثة لهذه الأمة وأبرز من تأثر بها وبنى عليها أفكاره كان ميشيل عفلق مؤسس حزب البعث العربي الاشتراكي حيث جعل هذه النظرية عمادا  لرؤيته في التغيير والنهضة 

Section 230

 


No provider or user of an interactive computer service shall be treated as the publisher or speaker of any information provided by another information content provider.

https://en.wikipedia.org/wiki/Section_230







الخليج المصري

 

منقول: بالرجوع إلى خرائط القاهرة وإلى ما ذكره المقريزي عن الخليج نستطيع أن نكتب بكثير من الإطمئنان أن فم الخليج عندما حفره عمرو أولاً كان يقع في نقطة تلاقى أول شارع نوبار بشارع الخليج المصري (بور سعيد) بالسيدة زينب حيث كان النيل يجرى في ذلك الوقت في مسار شارع الخليج حالياً أو قريباً منه عدة أمتار،
ثم انحسر النيل بعد ذلك وعمل فم الخليج في زمن الملك الصالح نجم الدين أيوب في مكانه الذي يمثله الآن ميدان فم الخليج.
وكان الخليج يخرج من فمه ليسير باتجاه الشرق حتى ميدان السيدة زينب حالياً ثم يسير باتجاه الشمال مخترقاً ميدان باب الخلق فميدان باب الشعرية والظاهر والوايلي والمطرية وعين شمس.
هذا في حدود مدينة القاهرة - ثم وادى الطميلات حيث الخصوص وسرياقوس والخانكة بمحافظة القليوبية ثم إلى أبى زعبل والعباسية بمحافظة الشرقية ثم على الاسماعيلية
حيث ينكسر جنوباً إلى بحيرة التمساح ويخترق البحيرات المرة حتى ينتهى جنوباً لخليج السويس عند مدينة السويس.
ولما أنحسر النيل أيام الملك الصالح نجم الدين أيوب جعل فم الخليج في موضعه الحالي بميدان فم الخليج شمال مصر القديمة بجوار سواقي مجرى العيون، وتم حفر الخليج من هنا حتى موضع فمه القديم عند التقاء أول شارع نوبار بشارع الخليج (بورسعيد حالياً).
ثم لم الخليج بعد ذلك فيما بين مصبه بالسويس حتى صار ينتهى إلى العباسة بالشرقية حتى وقت الحملة الفرنسية على مصر، وبعد حفر ترعة الاسماعيلية في عهد الخديوي اسماعيل صار ينتهى عند أبو زعبل.
ويبلغ طول الخليج بحدود مدينة القاهرة الكبرة 46.20 كم من نقطة منبعه بميدان فم الخليج حتى أبو زعبل، ويبلغ عرضه من خمسة إلى خمسة عشر متراً وعرضه المتوسط بالقاهرة نحو عشرة أمتار، وأقل من ذلك بعدها، وكان ارتفاع الماء به في أيام الفيضان ستة أمتار وعشرين سنتميتر،
ولم يكن للخليج رصف إذ أن المنازل المطلة عليه تكون غاطسة في الماء

Wednesday, September 29, 2021

ما هي التوراة وما الفرق بينها والكتاب المقدس؟

 

ما هي التوراة وما الفرق بينها والكتاب المقدس؟

يحتفل اليهود اليوم بعيد “سمحات توراة” أو فرحة التوراة، الذي يحل سنويا في اليوم الثامن من عيد المظلة (سوكوت). ويرمز هذا العيد إلى إنهاء قراءة التوراة على مدار السنة، وبداية دورة جديدة. تحتفل بالعيد جميع المجتمعات اليهودية حول العالم بالرقص وتلاوة الأغاني الدينية وإقامة حلقات الدراسة الدينية احتفاء بالتوراة التي انزلها الرب على بني إسرائيل.

الجدير بالذكر أن الاسم “توراة” والذي يعني باللغة العبرية “الإرشاد” أو “التعليم” يشير إلى أسفار النبي موسى عليه السلام الخمسة، هي أسفار “التكوين” و”الخروج” و”اللاويين” و”العدد” و”التثنية”. وتحتوي التوراة مضامين مختلفة ابتداء بقصص الخليقة، ثم قصص الأنبياء نوح وابراهيم واسحاق ويعقوب ويوسف عليهم السلام، ثم قصص خروج بني إسرائيل من مصر وانشقاق البحر ونزول التوراة والترحال في الصحراء، وحتى خطاب النبي موسى عليه السلام الأخير قبل دخول بني إسرائيل إلى أرض إسرائيل ووفاته على جبل نيبو. وخلافا لترتيب السورالقرآنية، فإن التوراة منظمة، وفقا للترتيب الزمني ووفقا للأجيال المختلفة، وتحتوي أيضا على قوانين دينية واجتماعية وفروضا ووصايا إلهية مختلفة وحتى فقرات من الترانيم الدينية للرب.

أسفار التوراة هي الأسفار الخمسة الأُولى من الكتاب المقدّس اليهودي التناخ. حسب التقليد اليهودي يتكون الكتاب المقدس من 24 سفرا، وينقسم إلى ثلاثة أجزاء: التوراة، "نفيئيم" (الأنبياء) و"كتوفيم" أي الأسفار المكتوبة والمتأثرة بِالروح القدس. تروي أسفار الأنبياء فترة مجيء بني إسرائيل إلى أرضِ الميعاد، بقيادة مختلف الانبياء والقادة مثل يهوشوع بن نون وإقامة مملكتي إسرائيل ويهوذا بقيادة النبي داود وسليمان الحكيم. أما كتب "كتوفيم" فتضم ترانيم دينية وأمثال وحكم ومراثٍ على دمار بيت المقدس، وروايات شخصيات بارزة مثل أيوب ودانيال وغيرهم.

يشمل التناخ ككل 929 أصحاحًا وأكثر من 23 ألْف آية. لغة الكتاب المقدس هي اللغة العبرية، ومن المثير للاهتمام أنه في عدة أسفار نجد آيات قليلة باللغة الآرامية أيضا.

ويُعتبر الكتاب المقدس مصدرا للوصايا الإلهِية، ولتاريخ بني إسرائيل ورِواياتهِمِ الأساسية التي بلورتهم كشعب، ولعلاقتهم الأبدية بالأرضِ المقدسة. وفي إسرائيل يُدرَّس الكتاب المقدس في المدارس الدينية والعلمانية على حد سواء فهذا هو الكتاب الأكثر تأثيرًا، مبيعًا وترجمةً في العالم منذ الأزل.

Friday, September 17, 2021

خير متاع الدنيا

 

قبل أن أشارك بقصة متداولة
فإنني لست ممن يؤمنون بالنسوية ولا الذكورية
لكل منا دور في الحياة
وكون البعض أساء التصرف والطبع 
ف
هذا لا يفض المنطق والطبيعة البشرية

التي أرادها الله تعالى لحكمة لا ندريها


أراد أحد العابدين أن يعقد على امرأة

فقال لها في مجلس العقد
إني رجل سئ الخلق دقيق الملاحظة شديد المؤاخذة سريع الغضبة بطىء الفيئة
فنظرت إليه وقالت
أسوأ منك خلقاً تلك التى تُحوجك إلى سوء خلق
فقال لها
أنت زوجتى ورب الكعبة
فمكث معها عشر سنين ما حدث فيها شئ إلا كل خير
ثم وقع بينهما شيء
فقال لها غاضباً
أمرك بيدك
أي أنه جعل طلاقها بيدها إن شاءت طلقت نفسها
فقالت له
أما والله لقد كان أمرى بيدك عشر سنين فأحسنت حفظه
فلن أضيعه أنا ساعة من نهار
وقد رددته إليك
فقال لها
ألا والله إنك من أعظم نعم الله علي


تمتلك المرأة مفتاح حل المشكلات وسبل كسب الرجل مهما كانت طباعه
فبذكائها تستطيع أن تجعله يلين انصياعاً لرقة مشاعرها
بحبها و تألقها ، بمرحها وعفويتها تستطيع أن تأسر قلبه
بصبرها و تصرفاتها ، بردود فعلها البسيطة وانتقائها للكلمات تستطيع أن تجعله رقيقاً ، ودوداً ، حنوناً ، عطوفاً ، متفهماً مراجعاً لنفسه دائما خوفاً من أن يفقدها او يخسرها

فأيها الرجال ، رفقا بالقوارير
و أيتها القارورة ، رفقا بحاملك


بين الإمام أبي الحسن الشاذُلي وتلميذه الإمام أبي العباس المُرسي


 


يحكي الإمام أبي العباس المرسي فيقول:
صليت خلف سيدي الشيخ الأستاذ أبي الحسن صلاة الصبح ، فقرأ سورة الشورى فلما بلغ إلى قوله:
يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ *أَويُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ فوقع في نفسي شيء من ذلك من طريق المعنى ، فلما سلم الشيخ من الصلاة قال لي: يا أبا العباس،
﴿يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا﴾: العبادات والمعاملات
﴿وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ﴾: الأحوال والعلوم والمقامات
﴿أَو يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا﴾: يجمع ذلك فيمن يشاء من عباده
﴿وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا﴾: بلا علم ولا عمل فتعجبت من ذلك.


عن معنى قوله تعالى ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾.
قال الشيخ أبو العباس رضي الله عنه : كنت مع الشيخ في السفر ، ونحن قاصدون إلى الإسكندرية ـ حين مجيئنا من المغرب ـ فأخذني ضيق شديد حتى ضعفت عن حمله ، فأتيت الشيخ أبي الحسن رضي الله عنه فلما أَحَسَّ بي قال: أحمد.
قلت: نعم يا سيدي.
قال: آدم خلقه الله بيده ، وأسجد له ملائكته ، وأسكنه الجنة نصف يوم خَمْسَمِئَةَ عام ، ثم نزل به إلى الأرض ، واللهِ ما نزل اللهُ بآدم إلى الأرض لينقصه ، ولكن نزل به إلى الأرض ليكمله ، ولقد أنزله إلى الأرض من قبل أن يخلقه بقوله: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾[البقرة:30]، ما قال في الجنة ولا في السماء ؛ فكان نزوله إلى الأرض نزول كرامة لا نزول إهانة ؛ فإنه كان يعبد الله في الجنة بالتعريف فأنزله إلى الأرض ليعبده بالتكليف ، فلما توفرت فيه العبوديتان استحق أن يكون خليفة.
وأنت أيضًا لك قسط من آدم ؛ كانت بدايتك في سماء الروح في جنة المعارف ، فأُنزلت إلى أرض النفس لتعبده بالتكليف ، فلما توفرت فيك العبوديتان استحققت أن تكون خليفة.


تكلم الشيخ أبي الحسن الشاذلي مع تلميذه الإمام أبي العباس المرسي ذات مرة عن (حقيقة النهي وأثره) فقال:
كل شيء نهاك الله عنه فهو شجرة آدم ، لكنّا افترفنا ؛ فإن آدم عليه السلام لَمَّا أكل من الشجرة نزل إلى الأرض للخلافة ، وأنت إذا أكلت من شجرة النهي تنزل إلى ماذا؟
إنما تنزل إلى أرض القطيعة ، فإياك ثم إياك.


حكي الإمام أبي العباس المرسي أنه دخل يومًا على شيخه الإمام أبي الحسن الشاذلي رضي الله عنهما، وكان في نيته أن يأكل الخشن من الطعام، ويلبس الخشن من الثياب، فلما رآه الشيخ قال له:
《يا أبا العباس، اعرف الله ثم كن كيف شئت》.




Saturday, September 11, 2021

The Ultimate Choice


 

عشرة أطفال كانوا يلعبون بجوار سكة حديدية

تسعة منهم اختاروا أن يلعبوا بجوار خط يمر عليه القطار كل فترة، بينما اختار الطفل العاشر اللعب بمفرده بجوار خط مهجور للسكك الحديدية

وحين لمح عامل السكة الحديد القطار القادم أصابه الهلع خوفاً على حياة الأطفال التسعة، الذين يلعبون على خط السكة، الذى سيمر عليه القطار.. فكَّر الرجل بسرعة، وقرر تحويل مسار القطار ليسير على الخط المهجور، حيث إن هناك طفلاً واحداً فقط يلعب هناك

فبذلك هو أنقذ حياة التسعة أطفال.. أي أن هذا القرار حقق أقل خسائر ممكنة

للوهلة الأولى يتبين لنا أن عامل السكك الحديدية قد اختار القرار الصحيح بمنطق الكم

ولكن حين نفكر بمنطق الكيف سنكتشف أنه قد أخطأ

فالطفل الذي ضحى به عامل السكة الحديد كان أذكى الأطفال العشرة، لأنه الوحيد الذى فكر واختار القرار الصحيح باللعب فى المنطقة الآمنة

أما البقية الذين أنقذ العامل حياتهم فهم الأغبياء والمستهترون الذين لم يفكروا بطريقة صحيحة، واختاروا اللعب في منطقة الخطر

ربما يبدو أن هذا التحليل غير منطقي وغير عاطفي لدى البعض

إلا أن هذا هو الفارق الشاسع بين المجتمعات التي تصنع الذكاء والغباء بين أفرادها.. فالمجتمعات الغبية تضحي بالأذكياء والأكفاء

أما فى المجتمعات الذكية عند الدول المتقدمة فتلهث القيادات وراء العقول، وتنفق عليها؛ لأن الأذكياء والعقلاء والنابهين يقودون المجتمع ويصنعون السعادة حتى للأغبياء أيضاً

الخلاصة :هناك مجتمعات تصنع الذكاء واخرى تصنع الغباء


Ten children were playing next to a railroad.

Nine of them chose to play next to a line on which the train passes each time, while the tenth child chose to play alone next to an abandoned railway line.

When the railway worker glimpsed the next train, he panicked for the lives of the nine children, who were playing on the railway line, which the train would pass through. The man thought quickly, and decided to divert the train to walk on the abandoned line, as there is only one child playing there.

So he saved the lives of the nine children. That is, this decision has achieved the least possible losses!!

At first glance, we find that the railway worker chose the right decision with quantum logic.

But when we think about the logic of how we find out that he made a mistake.

The child sacrificed by the railway worker was the smartest of the 10 children, because he was the only one who thought and chose the right decision to play in the safe area.

The rest of the workers whose lives were saved were idiots and under perceptions who did not think properly and chose to play in the danger zone.

This analysis may seem illogical and unemotional to some...

However, this is the vast difference between societies that make intelligence and stupidity among their members. Stupid societies sacrifice the smart and competent.

In smart societies in developed countries, leaders are panting behind minds and spending on them, because smart, wise and benefactors lead society and make happiness even for idiots as well.

Bottom line: There are societies that make intelligence and others that make stupidity

Saturday, September 4, 2021

معنى (ڪهيعص) عند المحبين


  

ﻋﻦ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﺩﻳﻨﺎﺭ ﺭﺿﻲ ﺍلله ﻋﻨﻪ أﻧﻪ ﻗﺎﻝ 

خرﺟﺖ حاجاً ﺍﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍلله ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ﻣﻦ ﺍلأ‌ﻋﻮﺍﻡ فبينما أﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭإﺫﺍ برجل ﻳﻤﺸﻲ ﺑﻼ‌ ﺯﺍﺩ ﻭﻻ‌ ﺭﺍﺣﻠﺔ ‏ﻓﺴﻠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺮﺩ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ 

ﻓﻘﻠﺖ له : من أﻳﻦ أﻧﺖ ...؟

ﻗﺎﻝ : ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻩ

ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ : ﻭﺍﻟﻰ أﻳﻦ ﺗﺮﻳﺪ ...؟!

ﻗﺎﻝ : إﻟﻰ ﺑﻴﺘﻪ ﻗﻠﺖ ﻟﻪ : ﻭأﻳﻦ ﺍﻟﺰﺍﺩ ...؟

ﻗﺎﻝ : ﻋﻠﻴﻪ

‏ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ:- إﻥ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻻ‌ ﺗﻨﻘﻄﻊ إﻻ‌ ﺑﺎلمأڪﻞ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﺏ ﻓﻬﻞ ﻣﻌﻚ ﺷﻲﺀ..؟

ﻗﺎﻝ:- ﻧﻌﻢ ﺗﺰﻭﺩﺕ ﻋﻨﺪ ﺧﺮﻭﺟﻲ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﻱ ﺑﺨﻤﺴﺔ أﺣﺮﻑ 

ﻓﻘﻠﺖ :- ﻭﻣﺎﻫﻲ

ﻗﺎﻝ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ

ڪﻬﻴﻌﺺ     

‏ﻗﻠﺖ :- ﻭﻣﺎﻣﻌﻨﻰ ڪﻬﻴﻌﺺ

ﻗﺎﻝ

أﻣﺎ ﻗﻮﻟﻪ ( ڪﺎﻑ ) ﻓﻬﻮ ﺍلكاﻓﻲ

ﻭأﻣﺎ (ﺍﻟﻬﺎﺀ ) ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻬﺎﺩﻱ

ﻭأﻣﺎ (ﺍﻟﻴﺎﺀ ) ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻤﺆﻭﻱ

ﻭأﻣﺎ (ﺍﻟﻌﻴﻦ) ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ

ﻭأﻣﺎ (ﺍﻟﺼﺎﺩ) ﻓﻬﻮ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ

‏ومن ﺻﺤﺐ :- ﴿ ڪافياً ﻭﻫﺎﺩياً ﻭمؤﻭياً ﻭﻋﺎلماً ﻭﺻﺎﺩقاً ﴾

ﻓﻼ‌ ﻳﻀﻴﻊ ﻭﻻ‌ﻳﺨﺸﻰ ﻭﻻ‌ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺰﺍﺩ ﻭﺍﻟﺮﺍﺣﻠﺔ 

ﻗﺎﻝ ﻣﺎﻟﻚ :- ﻟﻤﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﻣﻨﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟڪﻼ‌ﻡ ﻧﺰﻋﺖ ﻗﻤﻴﺼﻲ لأ‌ﻟﺒﺴﻪ ﻟﻪ فأﺑﻰ أﻥ يلبسه

‏ﻭﻗﺎﻝ : ﻳﺎﺷﻴﺦ ﺍﻟﻌﺮي ﺧﻴﺮ ﻣﻦ قميصك فاﻟﺪﻧﻴﺎ ﺣﻼ‌ﻟﻬﺎ ﺣﺴﺎﺏ ﻭﺣﺮﺍﻣﻬﺎ ﻋﻘﺎﺏ ، ﻭڪﺎﻥ إﺫﺍ ﺟﻦ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻳﺮﻓﻊ ﺭأﺳﻪ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ‏وﻳﻘﻮﻝ : ﻳﺎﻣﻦ ﻻ‌ ﺗﻨﻔﻌﻪ ﺍﻟﻄﺎﻋﺎﺕ ﻭﻻ‌ ﺗﻀﺮﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ ﻫﺐ ﻟﻲ ﻣﺎﻻ‌ ﻳﻨﻔﻌﻚ ﻭﺍﻏﻔﺮ ﻟﻲ ﻣﺎﻻ‌ ﻳﻀﺮﻙ 

ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺣﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻟﺒﻮﺍ ﻗﻠﺖ ﻟﻪ : ﻟﻢ ﻻ‌ ﺗﻠﺒﻲ ...؟

‏ﻗﺎﻝ : ﻳﺎﺷﻴﺦ أﺧﺎﻑ أﻥ أﻗﻮﻝ ﻟﺒﻴﻚ ﻓﻴﻘﻮﻝ لي : ﻻ‌ ﻟﺒﻴﻚ ﻭﻻ‌ ﺳﻌﺪﻳﻚ لن‌ أﺳﻤﻊ ڪﻼ‌ﻣﻚ ﻭﻻ‌ أﻧﻈﺮ إﻟﻴﻚ 

ﺛﻢ ﻣﻀﻰ ﻋﻨﻲ ﻭﻏﺎﺏ ﻋﻦ ﺑﺼﺮﻱ ﻓﻤﺎ ﺭﺃﻳﺘﻪ إﻻ‌ ﺑﻤﻨﻰ ﻭﻫﻮ ﻳﺒڪﻲ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺷﻌﺮاً

‏إﻥ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﺿﻴﻪ ﺳﻔﻚ ﺩﻣﻲ

ﺩﻣﻲ ﺣﻼ‌ﻝ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻞ ﻭﺍﻟﺤﺮﻡ

ﻭﺍلله ﻟﻮ ﻋﻠﻤﺖ ﺭﻭﺣﻲ ﺑﻤﻦ ﻋﺸﻘﺖ

ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻰ ﺭأﺳﻬﺎ ﻓﻀﻼ‌ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺪﻡ

ﻳﺎﻻ‌ﺋﻤﻲ ﻻ‌ ﺗﻠﻤﻨﻲ ﻓﻲ ﻫﻮﺍﻩ

ﻓﻠﻮ ‏ﻋﺎﻳﻨﺖ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺎﻳﻨﺖ ﻟﻢ ﺗﻠﻢ

ﻳﻄﻮﻑ باﻟﺒﻴﺖ ﻗﻮﻡ ﺑﺠﺎﺭﺣﺔ

ولو بالله ﻃﺎﻓﻮﺍ ﻷ‌ﻏﻨﺎﻫﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺮﻡ

ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺞ ﻭﻟﻲ ﺣﺞ ﺇﻟﻰ ﺳﻜﻨﻲ

ﺗﻬﺪى الأ‌ﺿﺎﺣﻲ ﻭأﻫﺪﻱ ﻣﻬﺠﺘﻲ ﻭﺩﻣﻲ 

‏ﺛﻢ ﻗﺎﻝ :- ﺍﻟﻠﻬﻢ إﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺫﺑﺤﻮﺍ ﻭﺗﻘﺮﺑﻮﺍ إﻟﻴﻚ ﺑﻀﺤﺎﻳﺎﻫﻢ ﻭﻫﺪﺍﻳﺎﻫﻢ ﻭأﻧﺎ ﻟﻴﺲ ﻟﻲ سوى نفسي أﺗﻘﺮﺏ بها إﻟﻴﻚ ﻓﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﻣﻨﻲ ﺛﻢ رفع بصره إلى السماء وهو يبڪي ثم ﺷﻬﻖ ﺷﻬﻘﺔ وخر ميتاً

‏ﺭﺣﻤﻪ ﺍلله ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﺠﻬﺰﺗﻪ ﻭﻭاﺭﻳﺘﻪ التراب ...!؟ 

وﺑﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻣﺘﻔڪﺮﺍً ﻓﻲ ﺃﻣﺮﻩ ﻓﺮﺃﻳﺘﻪ ﻓﻲ المنام ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ

ﻣﺎ ﻓﻌﻞ الله ﺑﻚ؟

‏ﻗﺎﻝ :- ﻓﻌﻞ ﺑﻲ ڪﻤﺎ ﻓﻌﻞ ﺑﺸﻬﺪﺍﺀ ﺑﺪﺭ ﻭﺯﺍﺩﻧﻲ

ﻗﻠﺖ : ﻟﻢ ﺯﺍﺩﻙ ...؟

ﻗﺎﻝ : ﻷ‌ﻧﻬﻢ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﺑﺴﻴﻮﻑ ﺍﻟڪﻔﺎﺭ ﻭﺃﻧﺎ ﻗﺘﻠﺖ ﺑﻤﺤﺒﺔ ﺍﻟﺠﺒﺎﺭ

----- الله الله الله -----

مدد يا هووووووو مدد 

#المفتون

Top of Form

Tuesday, August 31, 2021

Strategies of Manipulation

 

Paolo Marini

Noam Chomsky, one of the most important intellectuals in life today, has drawn up the list of the 10 strategies of manipulation through mass media.
Give 5 minutes and you won't regret it.
If only to expand your knowledge.

1-The strategy of distraction
The primordial element of social control is the distraction strategy that consists of diverting the public's attention from major problems and the changes decided by political and economic elites, through flooding of continuous distractions and insignificant information.
Distraction strategy is also essential to prevent the public from becoming interested in essential knowledge in the area of science, economics, psychology, neurobiology and cybernetics. Keeping the audience's attention deviated from real social problems, imprisoned by themes without real importance.
Keeping the public busy, busy, busy, with no time to think, back to the farm like other animals (quoted in the text ′′ Silent weapons for quiet wars ′′).

2-Creating problems and then offering the solutions.
This method is also called the ′′ problem-reaction-solution ". It creates a problem, a ′′ situation ′′ planned to cause a certain reaction from the public, with the aim that this is the mandate of the measures they want to accept. For example: letting urban violence intensify or intensify, or organize bloody attacks, with the aim of the public being those requiring security laws and policies to the detriment of freedom. Also: create an economic crisis to make social rights demotion and dismantle public services accept as a necessary evil.

3-The Strategy of Graduation.
To make an unacceptable measure accepted, you only need to apply it gradually, to dropper, for consecutive years. This is how radically new socioeconomic conditions (neoliberism) were imposed during the decades of the 80 s and 90 s: minimum state, privatisation, precariousness, flexibility, mass unemployment, wages that no longer guarantee dignified incomes , so many changes that would have brought about a revolution if they were implemented at once.

4-The Strategy of Deferring.
Another way to get an unpopular decision to accept is to present it as ′′ painful and necessary ", gaining public acceptance, in the moment, for future application. It is easier to accept a future sacrifice than an immediate sacrifice. First, because effort isn't that taken immediately. Second, because the public, the mass, always tends to naively hope that ′′ everything will be better tomorrow ′′ and that the required sacrifice could be avoided. This gives the audience more time to get used to the idea of change and accept it resigned when the time comes.

5-Reach to the public like children.
Most publicity advertising uses speeches, topics, characters and a particularly childish intonation, many times close to weakness, as if the viewer was a few years old creature or a mental moron. When you try to deceive the viewer the more you tend to use a childish tone. Why? Why? ′′ If someone addresses a person as if they are 12 or under, then based on suggestionability, they will probably tend to a response or reaction even without a critical sense like that of a 12 person. years or less ′′ (see ′′ Silent Weapons for quiet wars ′′).

6-Using emotional aspect much more than reflection.
Take advantage of emotion it's a classic technique to provoke a short circuit on a rational analysis and, finally, the critical sense of the individual. Additionally, the use of emotional register allows the unconscious access door to implant or inject ideas, desires, fears and fears, compulsions, or induce behaviors.

7-Keeping the public in ignorance and mediocrity.
Making the public incapable of understanding the technologies and methods used for their control and slavery.
′′ The quality of education given to lower social classes must be as poor and mediocre as possible, so that the distance of ignorance that plans between lower classes and upper classes is and remains impossible to fill from the lower classes ".

8-Stimulating the public to be complacent with mediocrity.
Pushing the audience to think it's fashionable to be stupid, vulgar and ignorant...

9-Strengthening self-guilt.
Making the individual believe that he is only the culprit of his disgrace, because of his insufficient intelligence, skills or efforts. So, instead of rebelling against the economic system, the individual devalues himself and blames himself, which in turn creates a depressive state, one of whose effects is the inhibition of his action. And without action there is no revolution!

10-Knowing individuals better than they know themselves.
Over the past 50 years, science's rapid progress has generated a growing gap between public knowledge and those possessed and used by dominant elites. Thanks to biology, neurobiology, and applied psychology, the ′′ system ′′ has enjoyed advanced knowledge of the human being, both in its physical and psychological form. The system has managed to learn better about the common individual than he knows himself. This means that, in most cases, the system exercises greater control and greater power over individuals, greater than that which the same individual exercises over himself.